الميثاق الوطني العراقي

The Iraqi National Charter

السياسية نازحو جرف الصخر في بابل.. اتهامات لكتائب حزب الله بعرقلة العودة


ربطت سلطات محافظة بابل، وسط العراق، "عودة النازحين إلى منطقة جرف الصخر، بقرار سياسي"، لأن ميليشيات الحشد الشعبي تمسك الملف الأمني في المنطقة"، فيما اتهم نازحو المنطقة ميليشيا كتائب حزب الله بالسيطرة على مناطقهم وأراضيهم الزراعية، ومنعهم من العودة إليها.

وتجنب محافظ بابل، حسن منديل، تحديد موعد لعودة النازحين إلى المحافظة، لكنه قال لـ"راديو سوا" إن السلطات بدأت بخطة الإعمار وفتح المدارس والشوارع، فضلا عن وضع آلية لتزكية المواطنين غير المتورطين بعمليات إرهابية حسب قوله.

لكن عضو لجنة المهجرين في البرلمان العراقي، النائب رعد الدهلكي، يقول إن "الحكومة غير صادقة بشأن وعودها بإعادة نازحي جرف الصخر إلى ديارهم، و"يؤكد وجود إرادة سياسية تحول دون عودتهم".

وتسيطر فصائل تابعة للحشد الشعبي العراقي، وأخرى تابعة للميليشيات، على منطقة جرف الصخر بشكل شبه كامل، بعدما غادر أهالي المنطقة الزراعية الخصبة، مساكنهم، نتيجة العمليات العسكرية.

ورفضت تلك الفصائل عودة النازحين، ويقال إن الميليشيا، وخاصة "كتائب حزب الله"، تمتلك معسكرات كبيرة في المنطقة ومعتقلات.

ويتهم النازحون المليشيات بالاستيلاء على مناطقهم وبساتينهم ومزارعهم، وسط عجز حكومي واضح عن إعادتهم، بالرغم من الاستقرار الأمني الذي تشهده مناطقهم منذ عام 2018.

ويقول نازح آخر من جرف الصخر إن كتائب حزب الله هي من تسيطر على منطقته، وتمنع عودته والآخرين إليها.

ويقول الدهلكي لـ"راديو سوا" إن "الجهات التي تحول دون عودة نازحي جرف الصخر لمناطقهم، تفرض رأيها حتى على رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي".

ووفرت وزارة الهجرة العراقية مساكن مؤقتة لبعض نازحي المنطقة، لكنها تقول "إن هناك تحديات خارج سيطرة الوزارة" تحول دون عودتهم إلى مساكنهم، "رغم جدولة الموضوع ضمن برنامج حكومي"، بحسب معاون مدير عام دائرة الفروع في دائرة الهجرة في الوزارة، علي عباس.

.

ويقول عدد من النازحين من جرف الصخر والمتواجدين في مخيمات عامرية الفلوجة ومدينة الحبانية، إن "أوضاعهم المعيشية مزرية، نتيجة الإهمال الحكومي ونقص في المواد التموينية وغياب الإعانات الاجتماعية".

وكانت مصادر قد ذكرت لقناة الحرة في مارس الماضي أن قصفا طال معسكر جرف الصخر التابع لميليشات حزب الله العراقية، في الثاني عشر من ذلك الشهر، وأشارت المصادر إلى أن محافظتي كربلاء والنجف العراقيتين شهدتا تحليقا لطائرات.

.

مقالات متعلقة