الميثاق الوطني العراقي

The Iraqi National Charter

السياسية نائب: وجود جماعات أقوى من الدولة ستمنع إجراء انتخابات نزيهة


أكد عضو مجلس النواب “علي الغانمي”، ، أن وجود جماعات مسلحة تشكل كيانات ذات سلطة أعلى من سلطة الدولة لا يحقق إجراء انتخابات نزيهة وحقيقية، فيما شدد على ضرورة تنظيم العلاقة معها.

وقال علي الغانمي، إن “إجراء انتخابات عادلة ونزيهة من أهم المهام الموكلة لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، لأنها تعتبر من أوجه الديمقراطية”، مبيناً أن “وجود جهات تفرض إرادتها بشتى الأشكال ومنها القوة، لا يلبي الطموح الذي خرج من اجلها الشارع لتنظيم الحياة السياسية وتحقيق العدالة الاجتماعية”.

وأضاف الغانمي، أن “وجود كيانات أعلى من سلطة الدولة يعتبر مقدمة لعدم توفر انتخابات نزيهة تعبر عن نتائج حقيقية”، مؤكدا أن “على الحكومة خلال الفترة المقبلة تنظيم العلاقة بينها وبين القوى المسلحة، وأن تعيد الجميع إلى حاضنة الوطن، ويكون الموقف الوطني هو الحاضر وتسيطر على الوضع الأمني”.

وتعهد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ليلة تمرير حكومته داخل مجلس النواب، بتمهيد الطريق أمام انتخابات نزيهة فضلا عن حصر السلاح بيد الدولة.

وقال الكاظمي، في كلمته: “لتمهيد الطريق أمام انتخابات نزيهة، يجب قبل كل شيء تأكيد سيادة الدولة في كل المجالات وفقاً للدستور، وفي المقدمة حصر السلاح بيد الدولة وقواتها المسلحة وبإمرة القائد العام للقوات المسلحة، وعدم تحويل البلاد إلى ساحة لتصفية الحسابات ومنع استخدام ارض العراق للاعتداء على الآخرين”.

وصوت البرلمان، على تمرير 15 وزيرا بحكومة الكاظمي في حين تم رفض 5 وزراء من أصل 22 وزيراً، بينما بقيت وزارتا النفط والخارجية خارج التشكيلة.

مقالات متعلقة