الميثاق الوطني العراقي

The Iraqi National Charter

حول العالم مقاتلة أميركية فتشتها بصريا في الأجواء السورية ووجدت طهران بطائرة "ماهان" ضالتها


وجدت إيران، في اعتراض مقاتلة أميركية لطائرة ركاب مدنية لتنفيذ مهمة تفتيش بصري عادي، ضالتها لحشد دبلوماسيتها وإعلامها كما هي العادة، ضد الولايات المتحدة، ولتبرير وجودها الدائم في سوريا.

ووسط ضجة التهديد الإيراني بمقاضاة الولايات المتحدة، وإرسال مذكرة احتجاج لمجلس الأمن، قال المتحدث باسم القيادة المركزية الأميركية، بيل أوربان، في بيان إن: "طائرة أميركية من طراز إف-15، كانت في مهمة جوية روتينية بالقرب من قاعدة التنف في سوريا، قامت بتفقد بصري عادي لطائرة ركاب (ماهان) على مسافة آمنة تبلغ حوالى 1000 متر".

وأضاف أن التفقد كان لضمان سلامة أفراد القاعدة العسكرية الأميركية في التنف بالقرب من الحدود مع العراق والأردن. وأشار المتحدث إلى أنه "بمجرد أن تأكد طيار (المقاتلة) إف -15 أن الطائرة كانت طائرة ركاب تابعة لـ(ماهان) للطيران، ابتعدت الإف-15 بمسافة آمنة عنها".

احتجاج

وأعلنت ممثلية إيران، في منظمة الأمم المتحدةو أنها سترفع قريباً رسالة الى مجلس الامن الدولي والامين العام لمنظمة الامم المتحدة تعلن فيها احتجاجها على التهديد والتعرض لطائرة الركاب التابعة لشركة "ماهان" للطيران الايرانية من قبل مقاتلتين في الاجواء السورية.

وكان سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم في منظمة الامم المتحدة مجيد تخت روانجي قد أكد في اتصال هاتفي طارئ مع الامين العام للمنظمة انطونيو غوتيريش، بأنه لو تعرضت هذه الطائرة لاي حادث في رحلة العودة فإن الجمهورية الاسلامية الايرانية ستحمل اميركا المسؤولية عن ذلك.

وأعلن المتحدث باسم منظمة الطيران المدني الايراني، رضا جعفر زادة، انه ستتم مقاضاة الولايات المتحدة في المحافل الدولية بشأن تهديد طائرة الركاب التابعة لشركة ماهان فوق الاجواء السورية من قبل طائرتين حربيتين اميركتين.

وفي تصريح لمراسل وكالة انباء فارس، قال جعفر زادة: بعد التهديد العسكري لطائرة شركة ماهان من طراز ايرباص من قبل مقاتلتين أميركيتين، ستتابع منظمة الطيران المدني الإيراني هذه القضية في المنظمات الدولية.

وأضاف: في الساعات القليلة القادمة، ستصدر منظمة الطيران المدني بيانا بشأن تهديد رحلة طهران – بيروت لشركة ماهان.

مقاتلة واحدة لا اثنتان

ولوحظ أنه بينما اعترف البيان الأميركي، بقيام مقاتلة واحدة بعملية الاعتراض، قالت وسائا الاعلام إيرانية إن مقاتلتين أميركيتين من طراز F-15 se قامت بذلك فوق الاجواء السورية، مما اضطر قائد الطائرة لخفض الارتفاع بصورة مفاجئة مما ادى الى اصابة بعض الرکاب، وواصلت الطائرة الرحلة وحطت في مطار بيروت لاحقا.

وبعد اجلاء الركاب في مطار بيروت وتزويدها بالوقود، عادت طائرة ماهان الى طهران وحطت في مطار الامام الخميني (رض) في الساعة الثانية و45 دقيقة من فجر اليوم الجمعة حسب التوقيت المحلي (+4.5 تغ).

تحذير

وكان المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي، قد حذر الولايات المتحدة من عواقب هذا العمل الخطير، وحملها المسؤولية ازاء اي حادث قد يقع للطائرة في رحلة العودة.

وقال موسوي في تصريح له مساء الخميس، إن تفاصيل الحادث هي الان قيد التحقيق وبعد استكمال المعلومات سيتم اتخاذ الاجراءات السياسية والقانونية اللازمة.

واضاف: انه في الوقت ذاته تم خلال اتصال سفير ومندوب ايران الدائم لدى الامم المتحدة، مجيد تخت روانجي مع الامين العام للمنظمة انطونيو غوتيرش، التأكيد صراحة بأنه لو وقع أي حادث لهذه الطائرة في رحلة العودة فإن الجمهورية الاسلامية الايرانية تحمل اميركا المسؤولية، كما تم تسليم هذه الرسالة للسفير السويسري في طهران ايضا.

مقالات متعلقة