الميثاق الوطني العراقي

The Iraqi National Charter

السياسية مديونية العراق ترتفع الى 160 مليار دولار وحصة الفرد فيها 4 آلاف دولار


الميثاق نت

قال عضو اللجنة المالية النيابية “أحمد حمه رشيد”، إن مديونية الفرد العراقي ستصبح أربعة ألاف دولار أمريكي في حال إقرار قانون تمويل العجز الحالي بموازنة الدولة، فضلاً عن إن ديون البلد سترتفع إلى 160 مليار دولار.

وذكر حمه في تغريدة عبر حسابه في تويتر، أن “مديونية العراق تجاوزت 125 مليار دولار وفي حال إقرار قانون تمويل العجز الحالي، سيزداد الدين بمقدار 34 مليار دولار وبذلك تصبح المديونية حوالي 160 ملياراً”.

وأضاف، “بحسب آخر إحصاء لنفوس العراق 40 مليون نسمة وعند تقسيم الدين على عدد سكان العراق سيصبح حصة الفرد من الدين 4000 أربعة آلاف دولار”.

ووصل نص قانون الاقتراض، إلى مجلس النواب، الأسبوع الماضي، أرسلته الحكومة الحالية بغية إطلاع البرلمان على بنوده والشروع بتمريره لسد عجز موازنة الدولة.

وفي وقت سابق، كشفت أرقام مشروع موازنة العراق المالية لعام 2020 الجاري عن أن حجم العجز فيها غير مسبوق وهائل يتجاوز نصف قيمتها لأول مرة.

وبلغت قيمة العجز أكثر من نصف الحجم الكلي للموازنة لأول في العراق بنسبة تصل إلى 54 في المئة، بينما كانت نسبة العجز في موازنة 2019 نحو 20 في المئة.

وأثارت هذه الأرقام مخاوف خبراء الاقتصاد، وقال الخبير الاقتصادي “ضرغام محمد علي”، إن “نسبة العجز التي تم الإعلان عنها تعتبر غير منطقية، ولا يجوز البناء على ضوئها، ويجب إعادة صياغة موازنة على أسس حقيقية وعلمية”.

وتابع، “يجب بناء موازنة بصيغ تقشفية نسبيا بعجز لا يزيد على 10 إلى 15 بالمئة كحد اقصى خصوصا في ظل تنامي الدين العام”.

وأضاف علي أنه في “صياغة قانون الموازنة يجب أن تفصل على أساس حجم الإيراد كلما قل يجب أن تقل مفردات الأنفاق في الموازنة، إلا أن الموازنة يبدو أنها تصاغ وتكتب ثم تقدر حجم الإيرادات الكلية بعد تقدير النفقات لذلك تظهر نسب عجز متصاعدة”

مقالات متعلقة

An internal server error occurred.