الميثاق الوطني العراقي

The Iraqi National Charter

السياسية مخاوف من استغلال الكويت وإيران لآبار النفط المشتركة مع العراق


حذر عضو مجلس النواب عن لجنة النفط والطاقة،صادق السليطي، من استغلال إيران والكويت للآبار المشتركة، داعياً إلى توقيع جولة تراخيص.

وقال السليطي، إن “اللجنة دعت الوزارة بضرورة المضي بجولة تراخيص لاستثمار الحقول المشتركة مع البلدين الجارين”، مشيراً إلى أن “التأخر في استثمار الحقول قد يضيع الكثير من الخزين لصالح دول الجوار”.

وأكد، أن “الدولتين قامتا في وقت سابق باستثمار تلك الحقول من خلال شركات استخدمت أحدث الطرق التكنولوجية في سحبه”، مبيناً أن “جولة التراخيص كان يجب أن تمضي خلال الأعوام الماضية”.

وتابع قائلاً: “جرى التأكيد على أهمية الإسراع بانطلاقها (جولة التراخيص) في الاجتماعات مع المسؤولين في الوزارة، وأن يكون هناك حوار جدي وفني وسيادي بين العراق والكويت وإيران، لحفظ حقوق جميع الدول”.

ودخل العراق في نزاعات كبيرة مع كل من إيران والكويت حيال حقول النفط المشتركة والتي تضم بحسب تقديرات الخبراء العراقيين كميات هائلة من النفط الخفيف. ولم تتوصل الحكومات العراقية المتعاقبة إلى حل مع دول الجوار وسط تداخل سياسي ومشكلات فنية وجيولوجية.

ويوجد في العراق 24 حقلاً نفطياً مشتركاً مع إيران والكويت، بينها 15 حقلاً منتجاً والأخرى غير مستغلة، وأبرز تلك الحقول سفوان والرميلة والزبير مع الكويت، ومجنون وأبو غرب وبزركان والفكه ونفط خانه مع إيران.

وتؤكد العديد من الشركات النفطية العالمية العاملة جنوبي البلاد ووسطه بأن هناك تجاوزات إيرانية على الحقول النفطية المشتركة بين العراق وإيران، إلا أن وزارة النفط لم تحرك ساكنا طيلة السنوات الماضية.

مقالات متعلقة