الميثاق الوطني العراقي

The Iraqi National Charter

السياسية قوة أمنية تعتقل 4 نساء نازحات من الأنبار


كشف المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب عن اعتقال 4 نساء نازحات من محافظة الأنبار في محافظتي نينوى وصلاح الدين.

وقال المركز في بيان مقتضب طالعته وكالة يقين: إنه “تم اعتقال (4) نساء نازحات مع طفلين من الأنبار ينتمين إلى قبيلة (البومرعي) في مدينتي سامراء والموصل”.

وأضاف: أن “النساء المعتقلات هن شيماء محمد عبد جهان المرعي وعهود محمد عبد جهان ونقلت إلى تكريت، وعهود حمد عبد جهان مع طفلها اعتقلت في الموصل من قبل قوة عسكرية حكومية مجهولة، ووداد عبد انويديس مع طفلها اعتقلت من الموصل”.

وعادت السجون العراقية إلى الواجهة على صعيد المنظمات الحقوقية مع استمرار تفشي فيروس كورونا، وزيادة أعداد المعتقلين، حيث فاقت الطاقة الاستيعابية أعداد الموقوفين، في ظل عدم تحرك السلطات المختصة لحل هذه الإشكالية خصوصا في ظل الوباء المنتشر.

وفي وقت سابق، كشف المرصد “الأورومتوسطي” لحقوق الإنسان عن الأوضاع البائسة التي يعيشها آلاف المعتقلين في السجون العراقية، محذرًا من كارثة إنسانية وشيكة في حال استمرار السلطات العراقية بالمماطلة في إطلاق سراحهم أو الفصل في ملفاتهم.

وقال المرصد الحقوقي الدولي ومقرّه جنيف في بيان، إنّ تفشي فيروس كورونا المستجد في العراق، يشكّل خطرًا إضافيًا على حياة المعتقلين، خاصةً وأنّ السجون تفتقر لأدنى مقوّمات ومتطلبات الرعاية الصحية اللازمة.

وأشار المرصد إلى أنّ السلطات العراقية تعتقل أكثر 60 ألف شخص، بينهم نحو 1000 من النساء، يتوزعون على 13 سجناً حكوميًا، فضلًا عن عشرات السجون السرية التابعة للمليشيات والأحزاب وفصائل الحشد الشعبي والعشائري المختلفة.

مقالات متعلقة