الميثاق الوطني العراقي

The Iraqi National Charter

السياسية زيارة الكاظمي لمنافذ كوردستان العراق “استعراضية”


وصف عضو مجلس النواب “باسم الخشان”، زيارة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لمنافذ كوردستان العراق بأنها استعراضية وغير فعالة.

وقال الخشان في تصريح صحفي، إن “الكاظمي غير قادر على فرض هيبة الدولة على المنافذ الحدودية في كوردستان العراق، حيث أن أي قرارات ستصدر لن يلتزم بها الإقليم”، لافتا إلى أن “زيارة الكاظمي لمنافذ كوردستان أضعفت صورته كونها لم تحظ بصدى كزيارته لمنافذ الوسط والجنوب”.

وأضاف أن “زيارة الكاظمي لمنافذ كوردستان استعراضية وغير فعالة بضبط تلك المنافذ بشكل كامل”، مبينا أن “إقليم كوردستان العراق سيكون غير ملتزم ولم يسلم بغداد أي أموال من المنافذ الحدودية”.

وفي وقت سابق أكد عضو مجلس النواب “فاضل الفتلاوي”، أن حكومة كوردستان العراق مصرة على عدم تسليم الحكومة الاتحادية أي مستحقات مالية من صادرات النفط والمنافذ الحدودية.

وقال الفتلاوي في تصريح صحفي، إن “الحكومة الاتحادية سلمت حكومة كوردستان أكثر من تريليون دينار عراقي خلال الأشهر الماضية دون استلام أي أموال من المنافذ الحدودية والصادرات النفطية”، لافتا إلى أن “تسليم الإقليم هذه الأموال يعد تجاوزا على استحقاق أبناء الوسط والجنوب”.

وترتكز الخلافات والقضايا العالقة بين أربيل وبغداد على حصة الاقليم من الموازنات المالية، ومستحقات قوات البيشمركة، وتصدير النفط، والمناطق المتنازع المشمولة بالمادة 140 من الدستور العراقي الدائم.

وأبدت حكومة إقليم كردستان وفي مناسبات ومرات عدة استعدادها لتسليم 250 الف برميل من النفط الخام يوميا مقابل تمويل الحكومة العراقية رواتب الموظفين بـ450 مليار دينار عراقي شهريا.

مقالات متعلقة