الميثاق الوطني العراقي

The Iraqi National Charter

السياسية بعد تصاعد الدعوات للكشف عن مصيرالآف المغيبين/ وزيرالدفاع يصف المناطق السنية بالإرهابيين المحليين


بعد أن أطلق ناشطون عراقيون على مواقع التواصل الاجتماعي حملة “#وينهم” تطالب الحكومة ورئيسها مصطفى الكاظمي بالكشف عن مصير المختفين قسرا، والمقدر عددهم بالآلاف من الذين كانوا قد اختفوا خلال العمليات العسكرية ضد تنظيم الدولة “داعش” بين عامي 2014 و2017.

تحدث وزير الدفاع “جمعة عناد” في أول ظهور له، أن “تنظيم الدولة “داعش” نشأ بالمناطق السنية للحصول على إسناد لأنه بحث عن متضررين ومعارضين للحكم”، مرجحا أن “يكون داعموا التنظيم حالياً في المناطق السنية لا يزيدون عن 1%”.

وأشار إلى أن “المتبقي من التنظيم مفارز صغيرة وهم عناصر محليون تتواجد في المناطق السنية وتتخفى في الجبال والصحاري، والغابات صعبة الجغرافيا”.

وأضاف، أن “60% من هجمات تنظيم الدولة “داعش” تحدث بسبب إهمال بعض العناصر الأمنية، وخاصة حوادث القنص”.

فيما نشر أحد المغردين على تويتر قائلاً: في أول ظهور له وزير الدفاع جمعة عناد: جميع عناصر داعش محليون يعني كلهم من الموصل والانبار وصلاح الدين.

ودشن رواد مواقع التواصل الاجتماعي وسوما عدة، منها (#وينهم) ويقصد منه “أين مصير المغيبين”، وذلك بعد مرور أكثر من 3 سنوات على اختطافهم على أيدي ميليشيا الحشد الشعبي خلال عمليات اقتحام المدن العراقية المنكوبة.

ولم تقتصر الحملة على الناشطين والإعلاميين، بل رفعت معها أصوات بعض المنظمات الحقوقية التي تتابع عن كثب منذ بداية جرائم المختطفين.

وبهذا السياق، قال المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب: ملف المغيبين في العراق لم يعد يتحمل السكوت عنه، على المجتمع الدولي والأمم المتحدة التحرك سريعا بموجب القانون الدولي والمعاهدات الدولية البحث عنهم.

ويطالب العراقيون، لاسيما أبناء المحافظات المنكوبة، منذ عام 2016، بالكشف عن مصير أبناءهم المغيبين الذي يفوق عددهم الـ 15 ألف مغيب، معظمهم اختطفوا خلال العمليات العسكرية على أيدي الحشد الشعبي.

وينتقد العراقيون الموقف الحكومي وتواطؤه مع الجناة وتورطهم في جرائم الخطف والفساد، في ظل تجاهل القانون والقضاء وتنصله من محاسبة المجرمين.

ويتخذ العراقيون من منصات السوشيال ميديا، ساحة الاحتجاج البديلة لهم، حيث يطلقون بين الحين والآخر حملات الكترونية، ينددون عبرها الجرائم التي تمارسها الأحزاب والمنتمون لهم

مقالات متعلقة