الميثاق الوطني العراقي

The Iraqi National Charter

السياسية بازار بيع وشراء المكاتب الانتخابية يفتح أمام قوى سياسية متهمة بشراء أصوات الناخبين


اتهم عضو مجلس النواب عن محافظة صلاح الدين “محمد البلداوي” ، قوى سياسية تعمل على بيع وشراء مكاتب انتخابية في المحافظة لغرض التلاعب في الانتخابات المقبلة، مطالبا رؤساء الجمهورية والوزراء والقضاء التدخل على الفور لمنع هذه الظاهرة الخطيرة التي ستؤثر على العملية السياسية المقبلة.

وقال البلداوي في تصريح صحفي، إن “معلومات شبه مؤكدة وردت إلينا عن وجود عملية بيع وشراء لمكاتب الانتخابات في محافظة صلاح الدين بين قوى سياسية محددة وذلك لاختيار مدراء مكاتب وكادر لمراكز الانتخابات من منطقة واحدة ومن مكون واحد”.

وأضاف أن “هذه المعلومات في قيد التحقيق والتأكد من قبلنا وفي حال تأكيدها يعني بان مفوضية الانتخابات ابتعدت عن استقلاليتها”.

وطالب النائب عن محافظة صلاح الدين، “رؤساء الجمهورية والوزراء والقضاء التدخل على الفور لمنع هذه الظاهرة الخطيرة التي ستؤثر على العملية السياسية المقبلة”.

وفي السياق، حذر عضو مجلس النواب السابق “نديم الجابري”، من مغبة عدم التهيئة للانتخابات المبكرة النيابية، مبينا أن الكتل السياسية تسعى إلى التزوير ما سيؤدي إلى حرب أهلية وتدمير البلد.

وقال الجابري في تصريح صحفي، إن “عدم مشاركة 80% من الناخبين خلال انتخابات 2018 يعني سياسيا سقوط الطبقة السياسية برمتها وعدم الاعتراف بكل النتائج منذ البداية”.

وأضاف أن “تزوير النتائج وإصرار القوى السياسية على تزوير الانتخابات المقبلة النيابية سيؤدي إلى فتنة كبيرة وينتهي بحرب أهلية بسبب عدم قناعة الأغلبية الشعبية بالطبقة السياسية الحالية”.

وأوضح أن “إجراء الانتخابات بذات الظروف الحالية ستكون له عواقب وخيمة لا يمكن السيطرة عليها بسهولة سيما مع التظاهرات المستمرة”

مقالات متعلقة