الميثاق الوطني العراقي

The Iraqi National Charter

السياسية الهجرة: خلافات بغداد وأربيل تعرقل عودة نازحي المناطق المتنازع عليها


كشفت دائرة الهجرة في محافظة نينوى عن وجود 1600 عائلة عربية تمنع من العودة للمناطق المتنازع عليها الخاضعة أمنيا لسيطرة القوات الأمنية الكردية.

وقال مدير دائرة الهجرة والمهجرين في نينوى “خالد عبد الكريم” في حديث لوكالة يقين: إن “ما يقرب من 1600 عائلة من محافظة نينوى لا تزال ممنوعة من العودة إلى مناطقها في مختلف المناطق المتنازع عليها في المحافظة والتي تسيطر عليها قوات البيشمركة الكردية”.

عبد الكريم أكد أن حكومة نينوى المحلية كانت قد أجرت محادثات معمقة مع حكومة كردستان، وأن الأخيرة وعدت بتسهيل عودتهم قبل 3 أشهر، غير أن الواقع الميداني يفيد بأن النازحين ما زالوا ممنوعين من العودة حتى اللحظة.

من جهته، قال وكيل وزارة الهجرة والمهجرين “جاسم العطية” في حديثه لوكالة “يقين” إن “وزارته بذلت جهودا كبيرة في سبيل إعادة النازحين في مختلف المحافظات التي شهدت سيطرة تنظيم الدولة (داعش) عليها، غير أن المعضلة الحقيقية تكمن في النازحين الذين تقع قراهم في المناطق المتنازع عليها”.

وأضاف العطية أن “ملف النازحين من المناطق المتنازع عليها، سياسي بالدرجة الاولى”، مرجحا أن الخلافات السياسية بين أربيل وبغداد تحول دون عودة النازحين الذين تنحدر الغالبية العظمى منهم من محافظة نينوى.

مقالات متعلقة