الميثاق الوطني العراقي

The Iraqi National Charter

السياسية اتهامات لقوى سياسية متنفذة لتقسيم الدوائر الانتخابية بما یناسب مصالحها


قال عضو مجلس النواب، يوسف محمد، إن هناك قوى وكتل سياسية متنفذة تسعى لتقسيم الدوائر الانتخابية بالکیفیة التي تناسبها،ويضمن عودتها في الانتخابات المقبلة.

وذكر أن تلك القوى استغلت الحراك الجماهيري الذي أطاح بمفوضية الانتخابات السابقة وضغط باتجاه تغيير قانون الانتخابات،من خلال تقسيم كعكة المفوضية الحالية فيما بينها،واستكمال ذلك من خلال تقسيم الدوائر الانتخابية وأشكالها بما يضمن عودتها إلى سدة البرلمان والحكم خلال الانتخابات المقبلة.

وحدد ثلاثة مشاكل تعترض الانتخابات أولها التزوير الذي رافق جميع العمليات السابقة وبلغ أشده في انتخابات 2018، والمال السياسي الفاسد الذي تسبب في تفشي مشكلة التزوير وشراء الذمم خاصة في مفوضية الانتخابات،والسلاح المنفلت الموجود لدى بعض القوى السياسية على مستوى الحكومة الاتحادية و كردستان.

وأكد، أن الانتخابات السابقة شهدت فشلاً ذريعاً لما رافقها من مخالفات،داعياً إلى إشراك رقابة دولية تتمثل بالأمم المتحدة والمنظمات المختصة بالشأن الانتخابي لمراقبة عملية الاقتراع وما بعدها بما يضمن نزاهتها.

واوضح محمد، أن قانون الانتخابات يجب ان يعدل بالكيفية التي تؤدي إلى معالجة مكامن الخلل وخصوصاً التزوير،وأن تتعلم جميع الأحزاب درساً من المواطن الذي عزف عن الذهاب إلى صناديق الاقتراع، وفضل الاحتجاج بالشارع بعد عام من الانتخابات لإسقاط النظام السياسي الذي وجدته الانتخابات المشوبة بالتزویر.

مقالات متعلقة

An internal server error occurred.